صدم مادوكس، البالغ من العمر 19 عاماً، إبن النجمين ​أنجلينا جولي​ و​براد بيت​ بالتبني، بشهادته ضد والده خلال معركة الطلاق والحضانة المثيرة للجدل، بين الزوجين السابقين.
وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المحكمة إستمعت إلى مادوكس، بإعتباره بالغاً في نزاع الحضانة المستمر بين أنجلينا وبراد.
وفاجأ مادوكس المحكمة بطلب صادم، أراد فيه تغيير إسمه بشكل قانوني، عن طريق إزالة "بيت" من لقبه، وهو أمر لا تدعمه والدته أنجلينا.
ومادوكس لا يستخدم لقب والده بالتبني كإسم عائلته في المستندات غير القانونية، وبدلاً من ذلك يستخدم لقب "جولي".
وكانت أنجلينا قدّمت وثائق جديدة في المحكمة، إتهمت فيها براد بالعنف المنزلي، وطلبت الإذن لأطفالها للشهادة ضده، إذا سمحت المحكمة بذلك.