لقيت الشابة ​جي سيريشا​، التي تبلغ من العمر 21 عاماً، حتفها من أعلى السطح، بعد أن طاردتها قبيلة قرود في جنوب ​الهند​.
وذكرت تقرير لـ"News Meter India" أن جي كانت تلعب كرة الريشة مع صديقاتها على شرفة المنزل، عندما لاحقتها مجموعة من ​القرود​، بمنطقة وارانغال في تيلانغانا.
وحاولت جي وصديقاتها في البداية تخويف القرود وطردها بعيداً، ولكن من دون جدوى، وخوفاً من تعرضهن للهجوم، أُصيبت الصديقات بالذعر وبدأن في الفرار، لكن جي سقطت من السطح، وفارقت الحياة في هذه الحادثة الأليمة.
يُذكر أن جي خريجة ماجستير تطبيقات الكمبيوتر، وكانت تعيش مع صديقاتها في شقة، أثناء تلقيهن تدريباً إحترافياً في المنطقة،عندما وقع الهجوم في 10 آذار/مارس الحالي.