ودّعت ​نور كويفاتي​ بحرقة كبيرة والدتها الفنانة السورية الراحلة ​ميادة بسيليس​، التي توفيت الأربعاء الماضي، بعد صراع مع مرض السرطان، عن عمر 54 عاماً، وكشفت وصيتها لها.
ونشرت نور عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، صوراً لوالدتها، وعلّقت بكلمات مؤثرة نابعة من وجع الصدمة والفراق، قائلة: "ماما حبيبتي... يا أصدق و أطهر و أنقى قلب بالعالم. السرطان الحقير سرقك منا وأكلك ودمرك بوحشية طول هالعشر سنين... ضليتي تقاومي وتقاومي وكنتي كتير خايفة علينا مش على حالك. بس هو كان أقوى من كل شي وضل ينهش بلحمك وياكل عضامك ويعذبك ويوجعك لحتى أخدك منا وحرمنا منك للأبد".
وأضافت: "كتير كنتي آكلة همي وخايفة عليي وصليتيلي ودعيتيلي لحتى تمرق فترة حملي وولادتي بخير.. والحمد لله ما ضلت حسرة بقلبك ولا بقلبي.... اجيت لعندك ع حلب وجبتلك مياس وحطيته بحضنك متل ما كنتي حابة ومياس كتير محظوظ انك حملتيه وضميتيه وبستيه وصليتيلو ودعيتيلو وغنيتيلو.. وأنا كمان ارتحت اني ودعتك مبارح وضميتك وبستك وشميتك وبست ايديكي وانبسطت لما خبرتيني انك رضيانة عليي و لما كمشتي ايدي مشان تبوسيها يا روحي انتي لأنك ما قدرتي تحكي وتخبريني انك بتحبيني".
وتابعت: "أنا بعرف انه ما حدا بالدنيا حبني قدك.. انتي الحب كلو ورح تضلي عايشة جواتي كل العمر.... أنا سكنت ببطنك تسع شهور بس انتي رح تضلي ساكنة بقلبي وروحي وعقلي وتفكيري لحتى موت وارجع التقى فيكي بالسما. أنا قطعة منك ونسخة عنك بشهادة كل الناس وفخورة اني أكتر وحدة بشبهك، كلما بطلع بالمراية بشوف صورتك بوجهي.. بوعدك دير بالي على صحتي متل ما طلبتي مني ودير بالي على هيفا متل ما وعدتك... وبوعدك نفذ وصيتك وعلّم مياس موسيقى ورح يكون انشالله عازف ومطرب وصوته حلو متل ما انتي متوقعة... ورح يرفع راسه فيكي ورح يكونوا ولادي فخورين كتير بستهن أيقونة الفن السوري".
كما قالت نور: "وداعاً ماما. بحبك يا وجع قلبي وكوني متأكدة انه ما في شي بالدنيا كسرلي قلبي قد رحيلك ورح ضل مكسورة كل العمر. ورح اشتقلك كتير وصوتك صار يوجعني كتير ولسا عندي كتير حكي وكتير قصص بدي خبرك ياها وما شبعت منك".