رد الممثل اللبناني ​عمر ميقاتي​ على احدى الوسائل الاعلامية التي أجرت معه حواراً مصوراً تحت عنوان "هل جاع عمر ميقاتي؟"، وكتب على صفحته : يا شباب يللي صادفتوني خارج من إذاعة لبنان الرسمية و طلبتوا تعملوا معي مقابلة 3 دقائق مدتها و صورتوا أكتر من نص ساعة ..
حضرتها بعد ما أجاني أكتر من خمسين اتصال استهجان للعنوان يللي وضعتوا للمقابلة.
الڤديو مشغول و ال3 دقائق أختصروا حواري معكم بشكل جيد و مفيد....
معهم حق العنوان يللي و ضعتوا و قصدكم تعملوا سكوب..غير جيد وغير صحيح.
بعدكم زغار بالإعلام تعلموا تكونوا مخلصين للحقيقة..
حواري معكم كان كلو عنفوان و عز..و ما كان حزين مطلقا
و بالحرف و لما قلتوا (الناس جاعت)..قلتلكم اللبناني ما بيجوع ..بيعصر و بيعجن الصخر و ما بجوع..
أخيراً بقلكم ال3 دقائق المقابلة حلوين رغم قصة ركب السيارة ورا و كانت زغيرة و ضيقة...
بس العنوان كان سكوب غير مناسب.
عاش شعب لبنان العزيز و المكافح.
عمر نزار ميقاتي".