افتُتحت الحلقة السابعة من العروض المباشرة من برنامج "​عراق آيدول​" على "MBC عراق" بتحية للأمهات لمناسبة عيد الأم. وفي نهاية التحدي بين المشتركين السبعة، دعت مقدمة البرنامج ميس عنبر كل من طيف جاسم وحسين فلك ومحمد سجاد إلى منطقة الخطر، قبل أن تعلن عن حصول طيف جاسم على أقل نسبة تصويت ومغادرته من البرنامج. من جانب آخر تستمر المنافسة بين كل من: مصطفى سمير، دلال كريم، علي ليو، غسان بريسم، ومحمد سجاد، وحسين فلك.

وقائع الحلقة

توجهت مقدمة البرنامج ميس عنبر بمعايدة جميع الأمهات العراقيات والعربيات، بعدها عايدت رحمة والدتها وهي الداعم الأكبر لها، قبل أن تخبر ميس أن البرنامج يخبئ لها مفاجأة، إذ فوجئت بابنتها تعايدها من خلال شاشة كبيرة في فيديو مصوّر، وعايد سيف والدته وأمهات المشتركين في البرنامج، معتبراً أن الأم هي عراق أيدول الحقيقي. وقبيل غناء كل مشترك على المسرح وأمام الجمهور ولجنة التحكيم، تحدث كل منهم عن التغيير الذي أدخله البرنامج على حياته.

انطلقت الحلقة مع مصطفى سمير الذي غنى موال "لا تخف ما فعلت بك الأشواق"، و"محمد بوية محمد" من الفولكلور العراقي. وأجمعت اللجنة على إبداعه وتميزه في الغناء، واعتبر حاتم أن كل الأغاني سهلة بصوته، وعلق سيف بالقول "صوتك بحر وما كان الغريق إلاّ أنا"، في إشارة منه إلى تميز أداء مصطفى على المسرح أسبوعياً. وأكدت رحمة أنه من المشتركين القلائل الذين يدفعونها إلى تحضير ما تفوله له، مشيرة إلى أنه مبدع دائماً بغنائه.

وأدت دلال كريم موال "ماتت بمحراب عينيك" ل​رياض أحمد​، وأغنية "الأطلال" لأم كلثوم، بعدها صعدت رحمة إلى المسرح لتقول أن دلال غنت واحدة من أصعب أغاني والدها رياض أحمد، وأشار حاتم إلى أن المشتركة ذكرتنا كيف يغني الكبار على المسرح، كما أشاد بها سيف أيضاً وبغنائها.

وأطل بعد ذلك طيف جاسم ليغني "لو نويت" لجورج وسوف، فاعتبر سيف أنه أدى الأغنية بطريقته، ووضع عليها البهارات العراقية على حد تعبير رحمة.

وأدى حسين فلك أغنية "بسيطة" لوالده عبد فلك. واعتبر حاتم إلى أنه كان يرى في حسين موهبة مميزة، لكنه يراه اليوم نجماً.

وغنى علي ليو "كل القصايد" لمروان خوري، فوصفته رحمة بملك الاحساس والاختلاف، واعتبر حاتم أن علي هو فنان بصوته وأخلاقه وإحساسه الجميل. ورأى سيف أن من الجيد أن يصنع الفنان هويته، متمنياً أن يبقى على الطريق نفسه "لأن إحساسك يسبقك" على حد تعبيره.

أما غسّان بريسم فأدى "اسهر ليالي" لحسين غزال، وأثنى سيف على صوته واعتبرت رحمة أنه يسير في تطور وصفته بالمخيف، ورأى حاتم أنه غنى بأداء جميل وكان المشترك في احسن أحواله على المسرح.

أما آخر المشتركين الذين غنوا في الحلقة، فكان محمد سجاد الذي أدى "عتابة ابات الليل" و""شلونك عيني شلونك" لكاظم الساهر. فقالت رحمة أن لكل مجتهد نصيب واصفة محمد بأنه هذا المجتهد الذي يستحق الوصول إلى نهائي البرنامج، كما أثنى على أدائه أيضاً كل من سيف وحاتم.