تعرّضت النجمة كلوي كارداشيان للتنمر والإنتقادات بعد إنتشار صورتين لها تعود الى عامي 2007 و2021، وقارن المتابعون بينهما مشيرين الى أن شكلها تغيّر كثيراً، الى حد صعوبة التعرف عليها.
وعلّقت كلوي في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، معبرة عن مشاعرها بالنسبة للإنتقادات، وقالت: "انا اطلب من المتابعين ان يفكروا جيدا بما يمكن لتعليقاتهم أن تؤثر على الروح والثقة بالنفس".
وأضافت: "أنا أشكر واقدر كثيرا كل من يدعم الذين يتعرضون للتنمر. أنا احب ان ادافع عن الحق، واشكركم على تعليقاتكم اللطيفة".