انتشرت الصور الأولى لشاب سوري يدعى ​وائل درغام​ يبلغ من العمر 33 سنة، اتضح أنه قاتل الممثلة والفنانة التشكيلية السورية ​رائفة الرز​، المعروفة فنياً باسم رائفة أحمد.
ويقيم الشاب في مدينة Zwolle هولندا، حيث عثرت الشرطة عليها جثة هامدة في شقتها بعد ظهر الاثنين الماضي، واعتقلت درغام الذي اتضح أنه كان متزوجاً منها في السابق، إلا أن الطلاق فرّق بينهما لأسباب مجهولة.
ونشرت قريبة الضحية 3 صور لدرغام على حسابها على موقع التواصل الإجتماعي وعلقت على الصور قائلة: "هذا هو المجرم النجس الحقير، يلي قتل بنت خالي الفنانة رائفة الرز بهولندا. الله ينتقم منك أشد انتقام يارب.. اسمو وائل درغام هاد يلي قتل أختي رائفة الرز.. هاد يلي كانت تحن عليه وتساعدو. بيتعاطى وبياخد مساعدة منها.. هاجمها بالبيت وطلب مصاري.. دافعت عن حالها.. بس قضاء الله وقدره لا اعتراض عليه.. ما إلها لا بالمعارضة ولا بالسياسة، وما إلها بأي شي متل ما البعض عم يألف. ارحمونا.. واترحمو عليها..ارقدي بسلام...الله معك".
وتفيد المعلومات بحسب الفنان والإعلامي السوري عبد القادر المنلا المقيم في أمستردام أن القاتل كان متزوجاً من الفنانة، ثم وصفه بمريض ومختل نفسياً "وهذا هو السبب الرئيس الذي دفعه لارتكابه الجريمة" كما قال.

وذكرت مصادر أخرى معلومات تفيد أن القاتل درغام فلسطيني سوري يتعاطى المخدرات والمشروبات الكحولية، ومريض نفسياً، لاجئ في هولندا بنفس المنطقة التي تقيم فيها رائفة الرز حيث كانت تساعده مادياً، وحين اكتشفت أنه يتعاطى المخدرات رفضت أن تساعده، فهجم عليها وطعنها عدة طعنات.