استضاف ال​إعلام​ي ​بلال العربي​ هذا الأسبوع في برنامجه Be my guest الممثلة السورية ​نسرين طافش​.
وتحدّثت نسرين طافش عن الفرق بين العمل في مصر والعمل في سوريا موضحة "هو في البروتوكول الذي يتعاطون به مع الفنان في مصر بيكون له اسيستانت وكرافان أما في سوريا بياخدوا الأمور بعفوية اكتر اما عن الدراما السورية قالت لها ثقلها، لكن تمر بكبوة الآن وهترجع قوية واضافت الفرص بمصر هي اللي نادتها و هي هوليوود الشرق وما قدرت تتردد في "نادي الرجال السري" وبعده "ختم النمر" ثم "الوجه الاخر" و محبة الجمهور غمرتها.
وأكدت نسرين ان المرأة الجميلة هي التي تفرض احترامها "دايما بيكون في حالة من الالفة والمحبة باللوكيشن ، وتابعت لما ترفض عمل بسبب مضايقات من المنح أو المخرج لكن ممكن تنسحب بسبب الأشخاص المثيرة للمشاكل".
ورداً على الإنتقادات التي تطال إيجابيتها قالت "سلبيتهم مستفزة ، الشخص المثقف مش لازم يكون نكدي أو طاقتهم سلبية وأضافت عندها وعي مراقب لذاتها تراقب تصرفاتها دائما وتساعد نفسها و بتحكي مع حالها" .
وكشفت نسرين عن أنها استغلت فترة الحجر لتشتغل على نفسها وتمارس هوايتها وأنشأت تحدّ للقراءة واختارت مجال التنمية الذاتية وقررت تعرف الناس به وطبخت ولعبت رياضة و استفادت جدا من هذه الفترة.
وأشارت إلى أنها ثقافتها ووعيها بيستفز الرجل ضعيف الشخصية لأن بيفضل المرأة الضعيفة أما صاحب الشخصية فيفضل المرأة المثقفة القوية ،الانسان لازم ينوي يلتقي بهذا النوع لأنه الكون عنده vibes و هي فاتحة الvibes، استاذها في التنمية الذاتية كان دكتور ابراهيم الفقي ووصلت لهذه النقطة بعد ١١ سنة فمهما تمر باشياء سلبية بتقدر ترجع تتوازن
وأجابت عن سؤال بلال حول حلم الزواج قائلة : "الزواج حلو وجميل بس حين يكون القرار غير خاضع لضغط المجتمع لازم يطلع من نفسي حين التقي بالشخص المناسب" وتابعت "لما ما انعقدت من الجواز لكن انتظر الشخص المناسب لأن الأسرة مسئولية كبيرة لا تعتمد على الحب و المشاعر فقط".