بعد ان اعلنت الشركة المنجة لمسلسل "​حرب أهلية​" استبعادها لممثلة ​سارة التونسي​ من العمل واستبدالها بالممثلة أروى جودة، بسبب وقوع مشاكل خلال التصوير حسب قولها.
ردت سارة وجهة نظرها من الموضوع وكتبت على صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي :"احتراما لجمهوري العزيز و للصحفيين ووسائل الإعلام التونسية والمصرية و لعربية عموما و احتراما لأصول المهنة، أعتذر لأنني لم أخوض في أي تفاصيل بخصوص كواليس مسلسل "حرب أهلية"و بخصوص ما حدث، وهو ما قمت بإثباته في محاضر رسمية ".
وتابعت :"وذلك إلى حين استكمال تحقيقات النقابة والجهات القضائية، رغم حجم الضغوط التي أتعرض إليها لمنعي من استكمال ما بدأت، لكن كلي ثقة في القضاء المصري".
وأضافت:" لم أود الإدلاء بأي تصريحات، و لكن حفاظا على سمعتي (الشخصية و المهنية ) والتي تمسني و تمس عائلتي وبلدي تونس بشكل أكبر فإنني أنفي كل ما تردد على لسان شركة العدل جروب بخصوص حصولي على تصريحات العمل أو أن يكون لدي مشاكل قانونية في مصر، أو أن أكون تسببت في مشاكل في كواليس المسلسل و كل من ساهم في إشاعة مثل هذه الأقاويل و الإدعاءات سيحاسب قانونا بتهمة التشهير و تشويه السمعة".
وختمت: "أود التنويه أن خصمي في هذه القضية هو شركة العدل الجروب فقط لا غير! حيث أن التعاقد بيننا تم قبل شراكتهم مع المنتج تامرمرسي رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، وصاحب شركة سينرجي المشهود لهم بالاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة وقد جمعتني بهم تجارب ناجحة وذكريات جميلة"