لقيت الممثلة السورية ​رائفة الرز​ المعروفة فنياً باسم رائفة أحمد حتفها في ظروف غامضة، حيث عثرت الشرطة عليها مقتولة في منزلها الحالي ب​هولندا​، من دون المكشف عن تفاصيل أخرى حول ملابسات الجريمة.
ونعت بعض الممثلات السوريات زميلتهن المغدورة، منهن ​أمل عرفة​ التي كتبت في صفحتها على موقع للتواصل الاجتماعي: " يا وجع قلبي، رحتي لآخر الدنيا مشان أمان إبنك، السنة الماضية اجيت على هولندا وشفتك وشفت بيتك ومرسمك ما كنت عرفانة اننا عم نتودع.. بيتك الدافي صار مسرح جريمة، الله ياخدلك حقك من اللي قتلك.. كان بقيان شهرين لتجي لعندي عالشام يا أغلى البشر يا نقية يا فنانة يا أشرف الأصدقاء، الله معك".
إشارة إلى أن الممثلة الراحلة من خريجات المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، "دفعة 1991"، حيث كانت زميلة مقاعد الدراسة لكل من أمل عرفة و​نضال سيجري​ و​أندريه سكاف​ وغيرهم، وكانت قد وصلت إلى هولندا وقدمت لجوءاً فيها، قبل سنوات، وتقدمت لاحقاً للحصول على الجنـسية الهولندية.
وأبرز أعمالها في التلفزيون مسلسلات: "أشياء تشبه الحب" و الجزء الثاني من "أهل الراية" والجزء الثاني من "مسلسل دنيا"، إضافة إلى "مطلوب رجال" و "غزلان في غابة الذئاب" و"كثير من الحب كثير من العنف".