نفت عارضة الازياء العالمية ​شانتيل كونيلي​ الشائعات التي طاردتها قبل فترة وتناولت تعاطيها للمخدرات وادمانها على الكحول، وأشارت الى أن الحملة عليها كانت ظالمة جداً وخبيثة وينوي من يقف خلفها الاساءة لشهرتها وأظهارها بصورة مريبة .
شانتيل أكدت أن العمل في مجال الموضة ليس مرحلة عابرة لان العارضة تكون مادة دسمة للاعلام و الناس عموماً خصوصاً في حال كانت عرضة للمحاربة بسبب الغيرة و المنافسة المهنية وقالت : انا أيضاً حاربت الاخريات في نفس المجال لان هذا الامر متاح طالما هو رد على أفعالهن التي تكون عادة مزعجة و غير لائقة .