بات من المروف أن الفيديو الذي يتم التداول به حول إقامة وزير المال اللبناني السابق ​علي حسن خليل​ عيد ميلاد ابنته نور واستضافة الفنان المصري ​تامر حسني​ في السهرة مع زوجته بسمة بوسيل قديم جداً و يعود الى سنوات مضت.
وإن الحملة الحالية تصب في خانة الحملات التي تستهدف الوزير و أسرته على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوردت معلومات خاصة لموقع الفن أن تامر حسني اتى حينها الى المناسبة بلا اي مقابل نتيجة صداقته مع أحد أفراد أسرة الوزير ولا صحة لاي تفاصيل واردة حول أرقام خيالية قيل انه حصل عليها كبدل أتعاب عن أحياء المناسبة.