ولدت الممثلة اللبنانيةنهلا عقل داووديوم 15 آب/أغسطس،في منطقة العاقورة، جبل لبنان.
أحبت التمثيل منذ صغرها، فدرسته في معهد الفنون الجميلة، وانطلقت إلى عالم المسرح والتلفزيون.
تزوجت من الممثل اللبناني أليكو داوود ورزقت منه بابنين هما "لين" و"لنا".
انطلاقتها الفعلية، كانت عام 1987 في مسرحية "بنت الجبل" مع المخرج والمؤلف والملحن ​روميو لحود​، وكذلك أسند إليها دور البطولة في مسلسل "فاتن" مع المخرج ​أنطوان ريمي​ خلال الثمانينيات، ثم تبعه دور البطولة في مسلسل "رياح الغروب"، وبعدها شاركت في مسلسل "العاصفة تهب مرتين"، وعرفت شهرة واسعة بأعمال تلفزيونية عديدة، وفي السينما والدوبلاج.


نهلا داوود​والشاشة الصغيرة
إستطاعت نهلا داوود أن تخطف الأنظار وتطبع في أذهان المشاهدين لسنوات طوال من خلال أدوارها التي تتقمصها من الألف الى الياء وبكامل حواسها. وأغنت للدراما اللبنانية بأعمال تشهد لها من النجاحات حتى اصبحت مرجعاً وقدوة للعديد ممن المبتدآت في التمثيل أو الهاويات. من هذه الأعمال نذكر مسلسل "راحوا" الذي ينطلق عام 2021، "​دانتيل​" عام 2020 بدور "حياة"، "بردانة أنا عام 2019، وفي العام نفسه قدمت مسلسل "بروفا" عام 2019 بدور "سحر"، وشاركت أيضاً في مسلسل "ثواني" بدور "منى كرم". عام 2018 أطلت في مسلسل "سكت الورق" وأيضاً في مسلسل "طريق" بدور "مريم" ومن ثمّ في مسلسل طالحب الحقيقي" في الجزء الثاني بدور "أسمى" ولمعت في دور "فرحة" ضمن مسلسل ​ثورة الفلاحين​ في العام نفسه.
عام 2017 حلّت ضيفة شرف في مسلسل "شوق"، ولعبت دور "أسمى في مسلسل "الحب الحقيقي" الجزء الأول وأطلت في مسلسل "الشقيقتان" و "ولاد تسعة".


عام 2016 شاركت بشخصية "هيام" في مسلسل "سمرا" وأطلت في مسلسل "أمير الليل" وآخر "يا ريت" وفي "​جريمة شغف​"، عام 2014 شاركت في مسلسل "اتهام" وقبلها في مسلسل "وأشرقت الشمس" بدور "​الشيخة ناهية​" وفي مسلسل "سنعود بعد القليل" واللائحة تطول في الأعمال الدرامية، منها "الرؤية الثالثة"، "خيوط في الهواء"، "رياح الثورة"، "شيء من القوة"، "زهرة الخريف"، "جيران"، "ورود ممزقة"، "السجينة"، "للحب وجه آخر"، "غريبة"، "الحل بإيدك"، "الحور العين "، "مريانا"، "ابنتي"، "السبيل"،
"اسمها لا"، "من أحلى بيوت راس بيروت"، "نساء في العاصفة"، "العاصفة تهب مرتين"، "رياح الغروب"، "فاتن".


نهلا داوودفي السينما
في عام 1985 كانت أول إطلالة لها على الشاشة الكبيرة في فيلم "بنت الجبل"، تبعه فيلم "طيف المدينة" عام 2000 ومن ثمّ فيلم "24 ساعة حب" عام 2013، وشاركت أيضاً في مسلسل "السيدة الثانية" عام 2015 "مينك إنت" بدور "جمانة" عام 2018.


خبر وزواج ابنتها
ضجت مواقع التواصل الإجتماعي حين أعلنت نهلا داوود زواج ابنتها بشكل سريع من دون أن تقيم لها فرحاً كبيراً، إذ شاركت متابعيها بأول خبر شخصي في حياتها وهو زواج ابنتها في ظروف اضطرارية من دون فرح خارج لبنان بسبب ظروف انتشار فيروس ​كورونا​ ووفاة والدة زوجها أليكو وبسبب اضطرار ابنتها للسفر مع زوجها الجديد الذي يعمل في الخارج.
ونشرت نهلا صورة لابنتها ووجهت لها رسالة مؤثرة من أم الى ابنتها جاء فيها: "كل ما اشتقلكن بتفرج عصوركن وبلاقي فين حياة وحب واحترام وامل ببكرا. انتي صرتي عندو وهوي استملك بقلبنا مطرح دافي. بحبكن عقد ما انا مشتاقتلكن وبتمنى من ربي يغمركن ويحميكن وتكونو اساس لعيلة مليانة عاطفة وحب وايمان". وتابعت أنّها "مكسورة وتشعر بأنها ما عملت من قيمة بنتي وذلك بسبب الظروف التي أحاطت بالعائلة".
ولفتت نهلا الى أن زوج ابنتها يدعى ماتيو ديب وهو مهندس وكان يمتلك مشروعاً كبيراً في لبنان، ولكن بعد زواجهما في تركيا انتقلا للعيش في ​إسبانيا​ نظراً لظروف عمله.


نهلا داوودوالادوار الجريئة
تحدثت نهلا داوود في حوار سابق مع موقع الفن عن دورها الجريء "رندا" في مسلسل "بردانة أنا" والذي أكدت أنه أحدث خضة في منزلها بعدما تلقت العرض وقرّرت تأديته ونجحت بتقديمه بعيداص عن الإبتزال أو خدش عين المشاهد.
إستطاعتنهلا داوودأن تكسر الصورة النمطية في الأدوار السابقة التي أدتها بشخصية جديدة تعاني منها العديد من النساء في المجتمعات وهي المرأة التي تقع في حبّ شاب أصغر منها ويستغل علاقته بها وحبها له من أجل المال الأمر الذي يؤثر على ​حياتها الزوجية​ والعائلية والعملية.
الدور أيضاً كرّرته بإطار مختلف في مسلسل "دانتيل" بدور "حياة" مديرة دار الأزياء "دانتيل" التي تغرم بأحد الموظفين الشباب الذي ​​​​​​​يصغرها سناً يدعي أنه إبنها في البداية ليتقرّب منها ويعود ويجعلها تقع في غرامه.
كما أتثبت أن لا حدود للممثل، وهو قادر أن يتجدد في كل مرّة يدخل فيها الى بيوت الناس عن طريق الشاشة الصغيرة في عمل ما ولا تزال تحفر في ذهن المشاهد بأدائها المحترف.

عملت أيضا الى جانب الممثل السوري ​سلوم حداد​ وأشاد بأدائها التمثيلي الى جانبه وهما اللذان لعبا دوري الشخصيتين الشريرتين في العمل وواجها بعضهما بظروف فرضها عليهما رواسب الماضي. اليوم أصبح معيارها اختيار الأدوار الجديدة بعد مسيرتها الطويلة في التمثيل.
إشتهرتنهلا داوودأيضاً بأدوارها القاسية والشريرة، وذلك دفع العديد من الناس أن يصدق أدوارها ويعتبرها حقاً كذلك، إلا أن نهلا داوود تؤكد في حوارها مع موقع "الفن" أن من لا يعرفها يجهلها، فهي تستعمل القساوة فقط في أدوارها، وهي في حياتها عكس ذلك تماماً.