تعرّضت النجمة ​كاردي بي​ كما قناة ​سي بي أس​ التلفزيونية الأميركية لانتقادات عدد من الناشطين والمحافظين بسبب العرض المثير جنسياً الذي قدمته مغنية الراب في حفل توزيع جوائز الغرامي صباح الإثنين.
وعلق ​مارك دايس​ وهو ناشط وناقد أميركي على الأداء المبتذل لـ كاردي بي ناشراً صورة لها وهي ترقص على عمود مخصص لراقصات التعري وتؤدي أغنيتها التي تحمل كلمات جنسية فكتب :"كُتُب دكتور Suess مسيئة للغاية ، لكن Cardi B تغني عن مهبلها الفاسد في GRAMMYs على شاشة التلفزيون في أوقات الذروة".، ووافقه العديد من المتابعين الذين استنكروا بدورهم ما أسموه الفجور في ساعات الصباح حين يمكن للأطفال أن يشاهدوا محتوى بذيئاً.
كذلك استنكر رئيس مجلس الاباء التليفزيوني ​تيم وينتر​ العرض ووصفه بأنه "غير ملائم تماما لشبكة البث التليفزيونية فى أوقات الذروة" في بيان صدر اليوم الاثنين، وتابع: "للفنانين كل الحق في الخلط بين التمكين والتحقير ، والجنس مع الفجور ، لكن شبكة البث التلفزيوني تحمل معايير أعلى" ، خاصة في الأوقات التي يحتمل أن يكون فيها الأطفال بين الجمهور. عار على شبكة سي بي إس.
من ناحية أخرى شتم مغني الراب ​ليل واين​ الغرامي وكتب في صفحته "سحقاً للغرامي"، ولم يوضح السبب ، وكان ​ذا ويكند​قبل أسبوع يعتزم مقاطعة الحفل بسبب فشل الأكاديمية في ترشيح ألبومه الضارب After Hours أو أغنيته الأولى على بيلبورد Blinding Lights وقال المغني لـ صحيفة نيويورك تايمز في بيان: "بسبب اللجان السرية ، لن أسمح بعد الآن لشركتي بتقديم موسيقاي إلى غرامي".