توفي الشيخ ​ناصر بن عبدالله الهليل​ اليوم الاثنين وهو أقدم مؤذن في ​المملكة العربية السعودية​ وأكبرهم سناً، عن عمر ناهز 118 عاماً.
وذكر أحد أقارب الشيخ ناصر بن عبدالله الهليل، "أنه توفي اليوم وهو رافع السبابة يتشهد، وذلك بعد مرض ألم به وغيابه عن مسجده منذ سنوات".
وقضى المؤذن الهليل 80 عاما مؤذنا في ​جامع البطينة​ بمركز البديع بمحافظة الأفلاج، ولم يتغيب عنه إلا بعد إصابته بالمرض.
وكان الشيخ الهليل قدم استقالته منذ 4 سنوات بسبب مرضه وكبر سنه، وهو بعد أن عمل مؤذنا في جامع البطينة بالبديع طيلة 80 عاما منها 42 عاما، كان فيها مسجلا رسميا في كشوفات إدارة الأوقاف في الأفلاج.