تبذل عرابة ​الأمير جورج​، ​جوليا سامويل​ والصديقة المقربة للأميرة ديانا الراحلة، جهدها من خلال مرافقتها للأمير الصغير، أن تتصرف معه بالأسلوب نفسه الذي كانت جدته ستتبعه لو أُتيح لها ذلك.
وقالت جوليا: "أعامل الأمير بنفس الطريقة التي كانت ديانا ستتبعها أي اعطاءه ألعاباً لتحفيزه على التفكير. المرة الاخيرة كانت الهدية كبيرة جدا، ما إضطر جورج أن يقضي بضعة أيام ليحاول تجميعها".
وأضافت: "أعتقد أن ​الأمير ويليام​ راض لأن إبنه سيستفيد من صديقة والدته، التي تضفي روح ديانا في تربيتها له".
وأشارت جوليا الى أن الأمير جورج يتمتع بحس الفكاهة، مثل جدته.