لا يتخلى الفنان اللبناني ​فارس كرم​ عن عفويته، فكيف يمكن أن يتخلى عنها، وهي من أكثر الصفات التي جعلته يصل إلى قلوب الناس.
فقد أثبت فارس أنه كما هو بالحياة، هو كذلك أمام الكاميرا، وذلك من خلال إطلالته الأخيرة في ​Carpool Karaoke​، مع مقدم البرنامج الإعلامي ​وسام بريدي​.
فارس حقيقي، ولا يهتم إلى تلميع صورته أمام الناس.
إعترف بأن البعض إعتقد أن فارس قد إنتهى فنياً، في الوقت الذي كانت إصداراته نادرة، وذلك بسبب بقائه لسنوات طويلة الى جانب والده المريض، ليعود ويثبت أنه موجود بقوة من خلال أغنية "بدنا نولعا".
ومن خلال التحديات التي قام بها فارس، كان صريحاً بإختيار أسماء يفضلها عن الأخرى، بعيداً عن الدبلوماسية التي يعتمدها عادة النجوم.
يبقى فارس "لبنانياً حقيقياً"، أي صلباً، وجذاباً وصادقاً وصاحب كاريزما عالية.