رحل المغني والشاعر ​السنغال​ي ​ثيون سيك​، أمس، عن عمر يناهز الـ66 عاماً، إثر مضاعفات مرض كان يعاني منه.
وكان ثيون خلال سبعينيات القرن العشرين، مغنياً في أوركسترا "باوباب"، التي تميّزت بموسيقى ​السالسا​ الأفريقية الكوبية بنكهة سنغالية، وأسس في الثمانينيات فرقة "رام دام"، التي جمعت أنواعاً موسيقية محلية عديدة، مع الفانك وأحياناً ​الريغي​.
وتعرّض ثيون في الأعوام الأخيرة لملاحقات قانونية طويلة، في قضية أوراق نقدية مزورة، أدت إلى توقيفه لمدة 9 أشهر على ذمة المحاكمة عام 2015.
وفي بداية آذار/مارس عام 2021، ألغت المحكمة العليا في السنغال كل الإجراءات ضده، حسب قول محاميه عثمان سيي.