غادرت الممثلة اللبنانية ​جوانا كركي​ مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت بعد إصابتها بعارض صحي أجبرها على الانتقال الى غرفة الطوارئ، ومن ثم المكوث في الصرح الطبي لفترة لتلقي العلاج المناسب.
جوانا وبحسب معلوماتنا الخاصة، لم تكن مصابة بفيروس كورونا، وسبق أن أصيبت به قبل أشهر، ولديها المناعة الجسدية التي تخولها تجاوزه، لكن ما جرى أن كركي تناولت أدوية بوصفة طبية سببت لها مضاعفات صحية غير متوقعة.
جوانا حالياً بحالة جيدة، وتمضي فترة من الراحة في منزلها، وذلك تمهيداً للقيام بعدد من النشاطات الفنية في المرحلة المقبلة.