دخلت النجمتان بيونسية و​تايلور سويفت​ التاريخ مجدداً، في حفل توزيع جوائز الـ"GRAMMY"، الذي أُقيم أمس، وشهد مزيجاً من العروض المسجلة والحية، وسط إجراءات إحترازية صحية، وقدّمه النجم الكوميدي ​تريفور نوا​.
وفازت النجمة ​بيونسيه​ بـ4 جوائز، منها جائزة أفضل فيديو كليب لأغنية "BROWN SKIN GIRL"، مع إبنتها "بلو آيفي"، البالغة من العمر 9 سنوات، ليصل مجموع جوائزها في المسابقة إلى 28، متجاوزة صاحبة السجل القياسي السابق النجمة أليسون كراوس.
وإقتنص "Folklore" للنجمة تايلور سويفت لقب ألبوم العام، لتصبح بهذه الجائزة أول فنانة تفوز بلقب ألبوم العام 3 مرات، كما فازت النجمة ​بيلي إيليش​، التي إكتسحت جوائز غرامي العام الماضي، بجائزة عن أغنيتها لفيلم جيمس بوند الجديد "No Time to Die"، وكانت مرشحة أيضا لجائزتين أخريين هذا العام، عن أغنيتها "Everything I Wanted".
أما النجمة ​دوا ليبا​، فقد فازت بجائزة أفضل ألبوم بوب وهو "Future Nostalgia"، كما حصلت النجمة ​ميغان ذا ستاليون​ على لقب أفضل فنانة جديدة.
وفازت أغنية "I Can't Breathe" بجائزة غرامي لأفضل أغنية للعام، للمغنية وكاتبة الأغاني غابرييلا سارمينتو ويلسون، المعروفة بـ"H.E.R."، متفوقة على تايلور سويفت وبيونسيه وبيلي إيليش.
يذكر أن "H.E.R." أطلقت هذه الأغنية في حزيران/يونيو الماضي، تكريماً لجورج فلويد، الذي قُتل على يد شرطي أميركي في أيار/مايو الماضي، ووصفت كلمات الأغنية التي خلدت آخر ما قاله فلويد قبل وفاته، بأنها "مؤلمة للغاية" و"كاشفة للغاية".
كما فاز النجم ​كانيي ويست​ بجائزة "غرامي أفضل ألبوم موسيقي مسيحي معاصر" لأغنية "Jesus Is King"، وهي الجائزة الغرامي الـ22 في مشواره الغنائي حتى الان.
وحصلت النجمتان ​ليدي غاغا​ و​أريانا غراندي​ على أفضل أداء ثنائي في البوب لأغنية "Rain on Me"، بينما حصل النجم ​جون ليجند​ على جائزة غرامي لأفضل ألبوم R & B، عن أغنية "Bigger Love".