تصدّر سقوط الفنان المصري ​عمرو دياب​ على خشبة المسرح، خلال غنائه أغنيته "يا أنا يا لأ"، بحفل أحياه في أحد فنادق القاهرة قبل أيام، إهتمام المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وحاول أن يعالج هذا الموقف المحرج الذي وقع به، بالوقوف سريعاً والعودة للغناء، في وقت ردد كلمات "عادي عادي"، في إشارة منه أن الموقف حدث بشكل طبيعي.
وربط البعض سقوط عمرو بتعرضه للحسد و"صيبة عين"، من حبيبته السابقة الممثلة المصرية دينا الشربيني، خصوصاً بعد كل الأقاويل التي إنتشرت في الأونة الأخيرة حول خلاف نشب بينهما تسبب بإنفصالهما.
كما أشار أخرون الى أن هذا أول حفل لعمرو يحضره رجل الأعمال المصري ​أحمد أبو هشيمة​ وزوجته الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​، بعد إنفصال عمرو عن دينا، والذي تسبب إرتباطهما بحدوث خلاف بينه وبين صديقه أبو هشيمة وزوجته ياسمين، اللذين إنقطعا عن حضور حفلات عمرو، منذ إرتباطه بالشربيني.