حصل فيلم "دوليتل" من إنتاج شركة يونيفرسال بيكتشرز على أكبر عدد من ترشيحات جائزة ​التوتة الذهبية​ بإجمالي 6 ترشيحات بما في ذلك أسوأ فيلم، وسيتنافس مع الفيلم البولندي المثير " ​365 يوماً​ "على نتفليكس الذي لعب بطولته ​ميشيل موروني​ ونال شهرة كبيرة بسبب مشاهده الجنسية، والذي حصل أيضاً على 6 ترشيحات.
وأدرج نجم هوليوود ​روبرت داوني جونيور​ ورئيس بلدية نيويورك السابق ​رودي جولياني​ على قائمة المرشحين، أمس الجمعة، لجائزة "التوتة الذهبية" المعروفة باسم ​راتزي​ هو حفل سنوي لما يعتبره المتابعون أسوأ الأفلام والعروض على مدار العام.ورشح داوني جونيور لأسوأ ممثل لأدائه دور طبيب يمكنه التحدث إلى الحيوانات، أما جولياني فترشح لظهوره القصير في الفيلم الساخر (بورات سابسيكونت موفييلم)، وتم تصوير رئيس البلدية السابق في غرفة فندق مع ممثلة تتظاهر بأنها مراسلة.
وتنافست أعمال أخرى على جائزة أسوأ فيلم من بينها فيلم "موسيقى" (ميوزيك) الذي أخرجته المغنية سيا حول فتاة مصابة بالتوحد، وفيلم "جزيرة الخيال" (فانتسي آيلاند) وهو إعادة تناول لمسلسل رعب تلفزيوني صدر عام 1977 بنفس العنوان.