أثارت الحادثة الأليمة التي أودت بحياة 7 أشخاص من مرضى ​كورونا​ في ​مستشفى السلط​ الحكومي غربي العاصمة ​الأردن​ية عمان من جراء انقطاع الأكسجين، حالة غضب عارمة في الأردن وتصدرت التريند في موقع للتواصل الاجتماعي بعد تدشين رواده من الأردنيين ، وسم "مستشفى السلط".
الملكة رانيا​ عبّرت عن استيائها وحزنها وعلقت في صفحتها :"ما حدث لأهلنا في مستشفى السلط فاجعة... إهمال مؤلم ولا يمكن تبريره. رحم الله الأرواح التي فقدناها وألهم ذويهم الصبر والسلوان".
وعلقت الفنانة الأردنية ​ديانا كرزون​ على الفاجعة في حسابها فكتبت :"أهلنا في السلط عظم الله أجركم بمصابكم الجلل، الله يرحمهم ويغفرلهم ويصبر ذويهم عظم الله اجرك يا بلدي الاردن، وغفر الله لموتاكم، مستشفى السلط"، وأرفقت المنشور بصورة بالأبيض والأسود لمنطقة السلط حيث تقع المستشفى وتبدو عليها ظلال لأنف مريض تعبيراً عن حاجة المرضى إلى ​الأكسيجين​ والتي لم تتوفر ومكتوب على الصورة "السلط حزينة 13-3-2021".
أما الفنان الأردني ​عمر العبد اللات​ فعبّر عن حزنه الشديد وكتب :"الله يحمي السلط وأهلها من كل سوء والرحمة و النور لأرواح من توفاهم الله في مستشفى السلط"، مرفقاً منشورة بصورة من المنطقة المذكورة.
وتداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر فيه ​الملك عبد الله الثاني​ بلباسه العسكري لحظة قدومه إلى المستشفى والاستفسار عما حدث وبدا غاضباً جداً.
وعقب الحادث المثير للجدل، أعلن ​وزير الصحة الأردني​، ​نذير عبيدات​، استقالته وقال الوزير "قدمت استقالتي لرئيس الوزراء وأتحمل المسؤولية الأخلاقية لما جرى في مستشفى السلط"، فيما وجه ​رئيس الوزراء الأردني​ ​بشر الخصاونة​، بإجراء تحقيق فوري في حادثة انقطاع الأوكسجين في مستشفى السلط الحكومي.