صّدمت ​إمرأة صينية​ متزوجة، تبلغ من العمر 26 عاماً، من مقاطعة تشجيانغ الشرقية، بعد أن عامت أنها رجل، إثر مراجعتها للمستشفى بسبب إصابتها بخلع في الكاحل.
وذكرت صحيفة "​Global Times​" أن ​الأطباء​ خلال فحصهم لهذه ​المرأة​، إكتشفوا عدم وجود الرحم والمبايض عندها، ولكن لديها كروموسوم Y الذكوري.
وأضافت الصحيفة أن هذه المرأة لم تحمل على الرغم من مرور سنة على زواجها، لأنها من الناحية الوراثية ذكر، رغم أيضاً عدم إكتشاف الأطباء للأعضاء التناسلية الذكرية عندها، لأنهم يعتقدون أن الأعضاء الذكرية تحللت.
ويقول الأطباء أن السبب يعود في هذا المرض الوراثي، إلى إنتشار التزاوج بين الأقرباء في عائلتها.