اثارت الممثلة المصرية ​وفاء مكي​ جدلا كبيرا بتصريحها عقب خروجها من السجن الذي قضت فيه 10 سنوات بتهمة تعذيب وهتك عرض خادمتين، اذ ظهرت لأول مرة اعلاميا من خلال برنامج "القاهرة اليوم" مع الإعلامية بثينة توكل والفنان إدوارد على فضائية "أوربت".
وكشفت عن تلقيها العديد من العروض التمثيلية، الا انها اعتذرت عنها بسبب إصابة تعرض لها ابنها، اذ بقيت مدة 4 أسابيع الى جانبه في المستشفى.
وعن دخولها السجن، قالت وفاء: "الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا، لا أشعر بأنني مرت بأزمة من الأصل، ولكل جواد كبوة، ومش الأزمة اللي هي الصعبة، أنا بسميها حاجات -Funny- مضحكة، لو حطوا الأزمة دي في كفة وحطوا صحتي في كفة، ‏أنا أقول صحتي الحمد لله، الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا، وبالنسبة لي لما تيجي في صحتي كده تبقى أحسن".