لا شكّ أن مسلسل "​أنت أطرق بابي​" حقق نجاحا كبيرا عند بداية عرضه، اذ استطاع ان يجذب الجمهور ويحقق نسب مشاهدة عالية، وهو من بطولة النجمين التركيين ​هاندا أرتشيل​ و​كرم بورسين​، وقد تابعه الجمهور العربي بشكل مترجم، على يوتيوب وعلى إحدى المنصات الإلكترونية.

يغلب على العمل الطابع الرومانسي والكوميدي، استقطب فئة الشباب بشكل أكبر، الا ان "أنت أطرق بابي" فقد بريقه عندما ازداد عدد حلقاته، فطالت القصة، واكتفت بسرد أحداث يومية لأبطالها، فانخفضت نسب مشاهدته بشكل لافت، وبات الجمهور يكتفي بمتابعة كواليس العمل التي تنشرها الصفحة الرسمية له، أو ما ينشره البطلان عبر خاصية الستوري على صفحاتهما على موقع التواصل الاجتماعي، أو بمشاهدة مقاطع قصيرة من حلقات المسلسل التي تطول وتطول وتبقى الأحداث على حالها، وهذه النقطة تشمل أغلب المسلسلات التركية التي تمتد حلقاتها بشكل كبير، على الرغم من بداياتها المشوّقة وقصصها المميزة، وهنا إما تنخفض نسب المشاهدة لاحقاً، أو تبقى على حالها وفقاً لقوّة كاتب المسلسل بسرد الأحداث وإضفاء العناصر المشوقة.

ومع انخفاض نسب المشاهدة، انتشرت شائعة مفادها ان علاقة حب تجمع بين هاندا أرتشيل وكرم بورسين، الا ان هذه الشائعة ربما قد يكون قد روج الممثلان أو الشركة المنتجة، وذلك لجذب المشاهدين من جديد لمتابعة المسلسل، خصوصاً وأن هاندا كانت قد أعلنت سابقاً حين عرض العمل، انفصالها عن حبيبها المغني التركي مراد دالكليتش بعد علاقة استمرت 3 سنوات، وقيل ان سبب انفصالهما هو القبلة التي جمعتها مع كرم بورسين، والتي أحدثت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي ساهم في دعم خبر علاقتهما العاطفية. وعن هذه القبلة، كان صرّح كرم لوسائل إعلام تركية: "نحن نقوم بما يريده المخرج، لا تخلطوا بين الفواكه والخضراوات".
كما ان الصحفي التركي الشهير عاكف يامان كان صرّح بأن الثنائي اعترف بحبه، وينتظر قرار استمرار المسلسل أو توقفه، حسب نسبة مشاهدة الحلقات المقبلة، للإعلان عن العلاقة السرية التي تجمعهما.
الا انه رغم نسب المشاهدة التي انخفضت، لم يعلن الثنائي ارتباطهما، في ظل استمرار تداول هذه الشائعة.

في المقابل، هذا العمل قد جذب العديد من المتابعين لمتابعة حسابي النجمين، وخصوصاً هاندا التي تمتلك على صفحتها الخاصة 19 مليون و500 ألف متابع، أما كرم بورسين فلديه على حسابه الخاص، عدد أقل منها بكثير، وهو 6 ملايين و8 آلاف متابع.
تفوّق هاندا ليس بغريب، اذ كانت قد تفوقت على النجمة التركية فهرية أفجين والنجمات سيلينا غوميز وتايلور سويفت وإيما وإتسون وآمبر هيرد، في إستطلاع للرأي أجراه موقع FillGap، عن أجمل الممثلات والفنانات في العام 2020.
ومع انخفاض نسب المشاهدة، يبدو ان الشركة المنتجة ارادت ان تجذب الجمهور بشكل آخر، من خلال عرض مشاهد حميمة في المسلسل، الأمر الذي دفع هيئة الرقابة التركية للإذاعة والتلفزيون مؤخراً، إلى فرض عقوبات على العمل، وعلى عدد من المسلسلات التركية الأخرى، بسبب مشاهد وصفتها بأنها "شهوانية"، وتخالف عادات وتقاليد الأسرة التركية، وتلحق الأذى بالمجتمع، كمشاهد الجاكوزي والاستحمام والمساج التي ظهرت ضمن أحداث المسلسل بين هاندا أرتشيل وكرم بورسين، وقد أحدثت هذه المشاهد جدلاً كبيراً بين الجمهور.

تجدر الإشارة الى أن مسلسل "أنت أطرق بابي" تدور أحداثه حول فتاة تدعى آيدا تربط كل آمالها بتعليمها، فتواجه سيركان الذي يلغي منحتها الدراسية في الخارج، ويقدم لها عرضاً، وهو أن تمثّل على أنها خطيبته لمدة شهرين، وبعدها يرجع لها منحتها الدراسية، وبالرغم من كره آيدا له، إلا أنها إضطرت أن تقبل بالعرض، وبعدها تقع في حبه.