كشف الفنان ال​لبنان​ي ​راغب علامة​ أن يوم إنفجار مرفأ ​بيروت​ ولحظة وصوله لمنزله، كانت أسعد لحظات حياته على المستوى الشخصي، لأنه كان من المفترض أن إبنه خالد في المنزل وكان قلقاً جداً عليه، وقبل وصوله المنزل بدقائق كلمه إبنه وطمأنه أنه كان فى أحد المطاعم وعند وصوله المنزل تبيّن أنه دُمر من جراء الإنفجار، هذا ما جعله سعيداً أن إبنه لم يكن فيه.
كما تحدث راغب خلال إستضافته في برنامج "يوم ليك"، الذي تقدمه ال​إعلام​ية المصرية ​سمر يسري​، عبر قناة "الحياة" المصرية، عن أكثر المواقف المؤلمة التي حدثت له في حياته، وقال: "كنت أسكن أنا وعائلتي على خط تماس، وقالوا لنا إن العماره التي نمكث فيها سوف يتم تفجيرها فخرجنا على الفور منها، ففوجئنا بأن سيارة ضربتها قذيفة فاضطررنا للمشىي وفي طريقنا وجدت صديقي الذي كنت ألعب معه في الشارع ملقى على الأرض هو ووالده قد فارقا الحياة، ولم أستطع أن أقف لأنظر إليها، لأننا كنا مهددين بأن نُقذف في أي لحظة".