أكدت الممثلة السورية ​عبير شمس الدين​ لموقع "الفن" أن المصالح باتت تغلب على الوسط الفني، فلا أحد يتواصل مع أحد إلا مصلحة.
وضربت مثالاً أنه عند مرض أحد الفنانين، يتناساه زملاؤه إلا إذا كان له قريب منتج أو مخرج، حينها يطمئنون عليه عسى ولعل أن يحصلوا على دور ما.
وقالت إن الممثل عبد المسيح نعمة طريح الفراش منذ عدة أشهر، لكن لم يكلف الزملاء أنفسهم الاطمئنان عليه، رغم أنه خدم الكثير منهم، وشددت على أنه صدق عندما وصف الوسط الفني بـ"الجاحد"، وعتبه في محله لأن ذاكرة الفنانين قصيرة ولا يتذكرون زميلهم إلا عند المصلحة.
يذكر أن شمس الدين تصور مشاهدها في مسلسل "​خريف العشاق" في ثاني أعمالها هذا الموسم، بعد الجزء الحادي عشر من مسلسل "​باب الحارة​".