قبل مدة وجيزة ظهر الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ من خلال أحد البرامج التلفزيونية، وأشار الى أنه لم يرَ إبنتيه منذ فترة، خوفاً من عدوى ​فيروس كورونا​، لكن اللافت في الموضوع أن طليقته ​أنجيلا بشارة​ وإبنتيها ميلانا وميشيل عانينَ قبل شهر تقريباً من الفيروس، وتلقين العلاجات في المنزل، وإنتهى الأمر بفحوصات مخبرية سلبية، حسب معلومات موقع "الفن".
إذاً لماذا لم ير وائل إبنتيه، طالما أنه بات لديهما المناعة الذاتية ضد الفيروس، ونتائج فحص الـPCR الخاصة بهما أتت سلبية أكثر من مرة؟