هي قصة حب مجنونة لا تشبه أي قصة أخرى، جمعت نجمين في الدراما السورية، وهما ​وائل رمضان​ و​سلاف فواخرجي​.
نالت هذه العلاقة حصة كبيرة من التغطية الإعلامية، فكانت كل خطوة أو أمر يقومان به يسجل لهما أو ضدهما، فالعديد من الأخبار الكاذبة إنتشرت عنهما، إلا أنهما كانا بالمرصاد لنفيها أو وضع حد لإنتشارها.


نبذة عن الثنائي
سلاف فواخرجيممثلة سورية من مواليد عام 1977، وهي إبنة الناقد السينمائي ​محمد فواخرجي​ والكاتبة الراحلة ​إبتسام أديب​.
تخرجت من كلية الآداب - قسم الآثار في جامعة دمشق عام 1998، كما درست الفنون التشكيلية والنحت الضوئي، بمعهد أدهم إسماعيل في عام 2017، وعادت للجامعة مرة أخرى لتعلم اللغة "الآرامية – السريانية"، بالمعهد العالي للغات في جامعة دمشق.
بدأت مسيرتها الفنية حين كانت في السنة الثالثة من كلية الأداب، ورشحها المخرج ​​ريمون بطرس​​ لتؤدي دوراً في فيلم "الترحال"، وقد حققت نجاحاً كبيراً من خلال هذا الدور، الذي جعل المخرج ​​عبد اللطيف عبد الحميد​​ يعرض عليها أن تقدم دوراً رومانسياً في فيلمه "نسيم الروح"، ومن هنا بدأت مسيرتها التمثيلية.
أماوائل رمضان،​فهو من مواليد 7 كانون الثاني/يناير عام 1972 في الزبداني، لعائلة من أصول كردية، وهو ممثل سوري، عاش يتيم الأب وربته والدته وإعتنت به وبإخوته الثلاثة.
درس في كلية الحقوق، ولكنه لم يكن يحبه هذا المجال، فتعلم العزف على العود من جده عازف العود. أما سبب تأخره في دخول معهد الفن هو جده، الذي كان يرفض دخوله معهد الفن، وبعد وفاته تمكن وائل من تحقيق حلمه، والتخصص في المجال الذي يحبه.


كيف تعرفا؟
تعرّفتسلاف فواخرجيعلىوائل رمضانفي كواليس تصوير مسلسل "الجمل"، وكان ذلك عام 1999، وكانا في البداية صديقين مقربين وتحوّلت الصداقة الى حب كبير، خصوصاً من ناحية وائل، الذي لم يكن يترك فرصة الا وإستغلها للتعبير عن حبه لسلاف، التي سحرته بجمالها الخارجي، ولفتته بذكائها وقوتها وموهبتها في التمثيل.
وقد إجتمعا على حب بعضهما البعض، وعلى حب المجال، الذي يبدعان فيه وهو التمثيل.

كيف طلب وائل رمضان يد سلاف فواخرجي؟
كانت طريقة طلبوائل رمضانليدسلاف فواخرجيمميزة للغاية، وما فعله كان صادما ويتطلب شجاعة، إذ وقف أمام باب منزل أهل سلاف وطلب يدها، حتى أنه هدد والد سلاف بأنه في حال لم يقبل طلبه سيصرخ ويجمع الجيران عليهم.
بدوره والد سلاف وافق، ومنذ ذلك الحين أصبح وائل فرداً من عائلة سلاف، ويعتبر حماته بمثابة والدته.
تزوجا في عام 1999 وكانت وقتها سلاف فواخرجي صغيرة في السن، وتحديداً في السنة الرابعة من دراستها الجامعية، وأنجبت ولدين من وائل، هما "حمزة" و"علي".

انفصال الثنائي لفترة وعودتهما
إنفصل وائل رمضان وسلاف فواخرجي في عام 2004، وإنتشرت وقتها أقاويل تشير الى أن سبب اتخاذهما هذا القرار هي الممثلة السورية ​كاريس بشار​، التي دخلت على الخط.
وتحدثتسلاف فواخرجيفي احدى المقابلات حول هذا الموضوع، وقالت: "لا أتمنى حصول ذلك مطلقاً. حتى انني أشعر أن فترة الانفصال بيننا كانت ضرورية لأنها جعلتنا ندرك كم أن الواحد منا بحاجة للآخر. وعلاقتنا الآن أكثر نضجاً وعمقاً من الفترة السابقة التي شهدت بداية قصة حبنا فزواجنا".
أما عودتهما الى بعض كانت بطريقة عفوية، إذ إجتمعا في مسرحية "لشو الحكي"، وإكتشفا أنهما لا يستطيعان البقاء من دون بعضهما، مع الاشارة الى أن سلاف غضت النظر عن إرتباطه بغيرها، خلال فترة إنفصالهما.

سلاف فواخرجي لن تسامح كاريس بشار
في عام 2020، وبعد مرور سنوات على ما عاشتهسلاف فواخرجيلا زالت لا تستطيع مسامحة زميلتها كاريس بشار، وقد كشفت ذلك في إحدى المقابلات الإذاعية، وقالت: "لن أسامح كاريس لأن خلافي معها إنساني وليس تنافسياً أو شخصياً، وقد عادت علاقتي بزوجي جيدة ولا تعليق لي على أعمالها"، في إشارة منها على أن كاريس هي سبب إنفصالها عن زوجها وائل رمضان منذ سنوات.
وحول سر خلافها مع كاريس بشار، قالتسلاف فواخرجي: "لا تعليق ما بحب هذا ينسأل هالسؤال.. المشكلة إنسانية جارحة أفضل عدم ذكرها، والمشكلة قديمة مش مستاهلة لأنه كبرنا".

قُبلة سلاف فواخرجي و​مهيار خضور​ تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
قبل انطلاق مسلسل "​شارع شيكاغو​" انتشر بوستر العمل وظهر فيه البطلينسلاف فواخرجيومهيار خضور وهما على وشك تقبيل بعضهما مما اثار الجدل واشعل مواقع التواصل الاجتماعي اذ اعتبر المعلقين ان هذه الصورة جريئة جدا وتساءلوا عن موقف زوج سلاف،وائل رمضانالذي كان متقبلا للفكرة وقال انه هو من التقط الصورة بنفسه. وبعد ان عرض المسلسل ظهر البطلين وهما يقبلان بعضهما ضمن احداث المسلسل مما اعاد فتح الجدل حول الموضوع لكنه لم يؤثر على الثنائي.

عاملة منزلهما حاولت خطف اولادهما
قبل 10 سنوات تقريباً تعرضوائل رمضانوسلاف فواخرجي لحادثة صعبة جدا وهي محاولة اختطاف ولديهما على يد عاملة المنزل الا انه تم احباط خطتها قبل نصف ساعة من تنفيذها وتحدثت سلاف حول هذا الموضوع مشيرا انه كان معها عصابة كبيرة والبعض نال جزاءه والبعض الاخر هرب خارج البلاد.

تعرض سلاف لمحاولة إغتيال
تعرضتسلاف فواخرجيلمحاولة إغتيال في ​السودان​، من قبل شخص سوري معارض، خلال حفل تكريم لها في الخرطوم عام 2013، وفوجئت وقتها بحراسة أمنية مشددة، ليخبرها رجال الأمن بوجود مخطط لإغتيالها.