أحدثت صورة نادرة وقديمة للممثلة المصرية الراحلة ​فاتن حمامة​ ضجة كبيرة، بعد إنتشارها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.
الصورة قديمة جداً من أرشيف فاتن، وقد بدت فيها طفلة ما دون العاشرة من عمرها، وتبين أنها التُقطت لها في العام 1940، على هامش تصوير فيلم "يوم سعيد".
وشاركت فاتن في هذا الفيلم من خلال 3 مشاهد قصيرة، ولفتت نظر المخرج محمد كريم بذكائها وحضورها وموهبتها، وهو ما دفعه إلى إضافة بعض المشاهد والمقاطع الحوارية الخاصة بها.
​هي سيدة الشاشة العربية، التي إستحقت اللقب بجدارة، وبقيت محافظة عليه، حتى بعد وفاتها في 17 كانون الثاني/يناير عام 2015. هي النجمة والبطلة ذات الوجه الملائكي البريء، إمتازت بخصوصية خلال عملها الفني وعاصرت عقوداً طويلة من تطور السينما المصرية، وساهمت بشكل كبير في صياغة صورة متقدمة لدور المرأة بصورة عامة في السينما العربية، من خلال تمثيلها منذ عام 1940.