تداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لطفل يبكي قيل إنه إبن الناشطة ​أروى عمر​، وذلك بعد مرور 15 يوماً على إلقاء القبض عليها، وظهر الولد في الفيديو حاملاً هويته وهو يبكي ويناشد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للإفراج عنها وإرجاعها إلى المنزل.
لاقى الفيديو جدلاً كبيراً في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي، ومنهم من شكك بهوية الطفل والبعض الآخر أكد أنه إبن أروى، كما وأشار البعض إلى أن أروى إلقي القبض عليها بتهمة مخدرات.
وكانت أروى قد أثارت الجدل مؤخراً بشأن جنسيتها، وحسمت الجدل بتأكيدها أنها من الجنسية اليمنية غير أن أهلها من السعودية ولديها طفل "سعودي" يدعى فهد ويبلغ من العمر 7 سنوات.