علم موقع "الفن" أن الإعلامية المصرية ​رضوى الشربيني​ وشقيقها الأصغر حضرا جنازة والدتهما السيدة ​هالة أنور​ وهما لا يزالان مصابين بفيروس كورونا.
وقد شيّع جثمان الفقيدة من مسجد ​السيدة نفيسة​ صباح اليوم ثم دفنت في مقابر الأسرة، وظهرت رضوى الشربيني في جنازة والدتها وهي منهارة تماماً وتجهش في البكاء، وتغطي وجهها بالكمامة السوداء .
وكانت رضوى نعت والدتها في صفحتها الرسمية على موقع للتواصل الاجتماعي أمس، وقدم لها العزاء العديد من الفنانين منهم ​إليسا​ و​بلقيس​ و​سمية الخشاب​.
وكانت عانت السيدة هالة أنور لأسابيع من مضاعفات الإصابة بكوفيد 19 والذي أثر على جهازها التنفسي، وما لبثت أن خسرت معركتها معه وفارقت الحياة.