كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنان اللبناني ​وديع الشيخ​ قرر اللجوء الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، بعد حملة تشهير تناولت إسمه من خلال أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وأفادت المعلومات أن الهجوم إستمر لأكثر من 24 ساعة، قبل أن يتم حذف بعض المنشورات لأسباب مبهمة.
وأكدت المعلومات أن المنشورات أشارت الى أن الشيخ تعرض للإعتداء، الى جانب تعليقات تتضمن القدح والذم بشخص وديع، فيما نفت مصادره أن يكون قد واجه أي إعتداء أو تهديد، وأن اللجوء الى القضاء هو الحل الوحيد، لوضع حد لسلسلة حملات طاردت وديع خلال الأشهر الأخيرة، وكان منها ما حصل أول من أمس من تجني وتشهير وفبركة أحداث، بحسب مصادر وديع.