لم تتمالك الممثلة المصرية ​نبيلة عبيد​ دموعها أثناء الحديث عن الممثل الراحل ​يوسف شعبان​، وذلك في مداخلة هاتفية ضمن برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي.
وقالت نبيلة عبيد إن الراحل يوسف شعبان شارك في أغلبية الأفلام التي شهدت انطلاقتها، وأضافت: "كنت ببقى سعيدة لما يقولوا إن الدور ده ميعملهوش إلا يوسف شعبان، لأنه ممثل محترم وعظيم يقدّر زملائه والعمل، وكان بيوقف في البلاتوه زي التلميذ عشان ياخد التعليمات".
وتابعت: "يوسف شعبان كان بيحط وجهه في الأرض حتى آخر لحظة، وكنت سعيدة بآخر عمل مع بعض وهو فيلم "كشف المستور، وقبلها قضية "سميحة بدران" و"حارة برجوان" و"اغتيال مدرسة"، كان أكثر ممثل كنت ببقى سعيدة لما يترشح معايا في فيلم.
واستكملت نبيلة عبيد باكية: "في بدايتي، عملت معه بسوريا ولبنان وغيرهما، كان فنانا عظيما، كان صديق وأخ وسِرّ ليّ لو عاوزة أخد رأيه في حاجة، وكان بالنسبة لي حاجة كبيرة جدًا".
عن آخر مرّة كانا سيتحدثا فيها سويًّا، قالت: "كنت بصور المسلسل في لبنان، وكان هو وبنته في برنامج بالكويت، والبنت كلمتني عشان أدخل في مكالمة، لكنّي كنت في بلاتوه، ومحصلش نصيب".