أفادت وسائل إعلام عالمية أن ​الأمير فيليب​ قد دخل الى مستشفى آخر بسيارة الإسعاف، الا انه لم يكشف بعد عن سبب ذلك وعن وضعه الصحي.
وكان أثار دخول الأمير فيليب المستشفى مخاوف الكثيرين، ونفى مصدر مقرب من العائلة الملكية أن يكون مرض الأمير فيليب، متعلقاً بفيروس كورونا، مؤكداً أنه في حالة معنوية جيدة.
وأشار قصر باكنغهام في بيان إلى أن الأمير فيليب أُدخل مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن، وجرى إتخاذ هذه الخطوة بصورة إحترازية بناء على نصيحة طبيبه، إثر وعكة صحية ألمت به، مشيراً إلى أنه سيبقى في المستشفى لبضعة أيام، تحت المراقبة لكي يرتاح.