عُرض للفنان المصري ​خالد سليم​ مؤخراً مسلسل "​جمال الحريم​"، المؤلف من 45 حلقة، وتدور أحداثه حول الجن العاشق والعفاريت والخرافات، وتتعرض بطلة المسلسل وصديقتها إلى أزمات مع الجن والعفاريت.
ويشارك في بطولة المسلسل اللبنانية نور، دينا فؤاد، صلاح عبد الله، أشرف مصيلحي، حازم سمير، إيهاب فهمي، أمير شاهين، من إخراج منال الصيفي وتأليف سوسن عامر.
وكانت لخالد سليم بصمة واضحة في العمل، وتصدر اسمه تريند مواقع التواصل الاجتماعي، وحرص موقع "الفن" على إجراء حوار مع خالد، للتعرف على تفاصيل العمل، وكواليس مشاركته به، كما كشف لنا عن تفاصيل أحدث أعماله الغنائية.

كيف رأيت ردود الأفعال على مسلسل "جمال الحريم"؟
المسلسل حقق نجاحاً كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعي، وأعجب به عدد كبير جداً من الناس، وقالوا إن المسلسل مصنوع بحرفية كبيرة، وتصدر العمل الترند يومياً، وهذا نجاح كبير، ولم يتوقف الأمر على مصر فقط، بل وصل المسلسل إلى العالم العربي، وتلقيت الكثير من التعليقات الجيدة.

ما الذي جذبك للمشاركة في المسلسل؟
أقدم فيه دوراً مميزاً ومختلفاً عن الأدوار التي قدمتها خلال الفترة الماضية، وذلك من خلال شخصية يوسف المهندس، الذي يدخل في مشاكل مع شقيقته ووالده، إضافة إلى أن قصة العمل مكتوبة بحرفية شديدة، وتحمست للمسلسل عند قراءة السيناريو، وأحببت المشاركة مع كل الممثلين المشاركين فيه.

كيف رأيت خطوة الإنشاد الديني بالعمل؟
كانت خطوة رائعة، وبُعداً مختلفاً لم أقدمه من قبل، وأنا سعيد جداً بردود الفعل التي حققها الإنشاد الذي قدمته، إذ نال صدى كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعي.

تعرض العمل لبعض الانتقادات على مواقع التواصل الإجتماعي، ما تعليقك؟
90% من الجمهور كانوا مؤيدين ومعجبين بالعمل، إلى جانب أن الغرافيك كان محترماً وقوياً جداً، والإخراج الذي قامت به الاستاذة منال الصيفي كان رائعاً جداً، وكان الناس يشعرون بالخوف عند مشاهدة العمل لأنهم صدقوا الاحداث، والإنتقادات التي جاءت على العمل كانت من أشخاص يكرهون النجاح.

ما رأيك بمن يختلق أفعالاً على السوشيال ميديا من أجل تصدر التريند؟
الفنان بعمله، ولا يجب أن نختلق أي شيء ليس له قيمة من أجل أن يتحدث عنا الناس، وهناك العديد من الأشخاص يختلقون تصريحات مزيفة ومثيرة للجدل، من أجل أن يتحدث عنهم الجمهور، وأنا أقول إن على الجميع أن يعملوا ويبتكروافقط، ويتركوا الحكم الحقيقي للجمهور.

كيف ترى الأشخاص الذين يهاجمون الفنانين؟
أنا في النهاية إنسان ولي أهل وأشقاء وأقارب، ويتضايقون إذا مسني سوء من أحد، ولكن لو كان الأمر خاصاً بي فقط، فهو لا يهمني، و"ربنا يهدي الناس اللي عندها مشاكل".

هل أثّر عليك التمثيل كمغني؟
في وقت التمثيل أكون مشغولاً جداً، وهذا يقلل من تواجدي كمغني، ولكن اذا كان الامر مرتبطاً بحفلات او بسفر، فأحدد ذلك مع المنتج المنفذ، والحقيقة أن جميعهم يقدرون ظروفي، ويسمحون لي وقت التصوير بأن أذهب لتنفيذ بعض الارتباطات الأخرى، وأعود بعدها لاستكمال التصوير.

ماذا عن الجديد في أعمالك الغنائية؟
أحضر أغنية تحمل اسم "عشمني"، من ألحان مدين، وسنصورها قريباً على طريقة الفيديو كليب.

وماذا عن رمضان المقبل؟ هل هناك من عمل تشارك به؟
لن أتواجد في رمضان هذا العام، وسأكتفي بنجاح مسلسل "جمال الحريم".

ما اللون الذي تتمنى تقديمه في التمثيل؟
أتمنى أن أقدم الاكشن، وأظهر هذا الجانب مني لأنني لم أقدمه من قبل سوى بشكل بسيط من خلال دوري كضابط في مسلسل "​بعد البداية​"، وأتمنى أن يتواجد مخرج قادر على أن يحرك هذا الأمر بداخلي.

دعمت الفنان الصاعد ​لؤي خليل​ من خلال المشاركة بغناء جزء من أغنية "كان عندك كام"، حدثنا أكثر عن الأمر.
لا أعتبر أنني قمت بأمر فظيع، فالاغنية جيدة ولحنها رائع، وعندما سمعتها قلت له كل نصائحي لكي يستطيع أن يقدم عملاً جيداً.
الأغنية من كلمات مايكل أنور، ومن ألحان جهنوم، توزيع موسيقي الأزرق، وكنت أريدهم أن يقدموها وحدهم لأعطيهم مساحتهم، ولكنهم أصروا على وجودي، فقدمت معهم جزءاً بسيطاً، ولؤي ستكون له قريباً بصمة واضحة في الغناء ومختلفة.