مرت أشهر على انفصال الفنان المصري ​عمرو دياب​ عن الممثلة دينا الشربيني، وعلى الرغم من كثرة الاقاوييل التي اشارت الى ان علاقتهما انتهت ولا مجال لعودتهما إلى بعضهما البعض، الا ان هناك بعض الامور التي لم ينتبه إليها الجمهور أو المتابعون :
أولاً عمرو دياب لم يحذف صوره مع ​دينا الشربيني​عن صفحته، وحتى هي لم تحذف صورها معه، على الرغم من ان عدد منشوراتها ليس كبيراً.
ثانياً لا زالت دينا الشربيني تتابع عمرو دياب على انستغرام، على الرغم من انه هو لا يتابعها.
ثالثا دينا الشربيني وابنة عمرو دياب نورا تتابعان بعضهما البعض على مواقع التواصل الاجتماعي.
إذاً، يبدو ان الخلاف بين دينا وعمرو دياب لم يتطور ليصبح عائلياً، أو الى درجة غير قابلة للصلح، فهل يعودان الى بعضهما البعض قريباً؟