تصدرت النجمة التركية ​نسليهان أتاغول​ غلاف مجلة Hola بنسختها الاميركية، وظهرت بالعديد من اللوكات المختلفة والمتنوعة وذلك في أول اطلالة رسمية لها بعد اعلانها مرضها وتراجع وضعها الصحي، وانسحابها من مسلسل "إبنة السفير" .
وانتشر فيديو لنسليهان أتاغول وهي ترقص في الكواليس وتضحك، ما جعل المتابعين يشككون في صحة مرضها، مشيرين الى انها ادعت المرض لكي تنسحب من العمل لانها لم تكن مرتاحة.
يذكر ان الممثلة توبا بويوكوستان انضمت للعمل مكان نسليهان بشخصية "مافي"، خصوصا ان الممثل أوراز كايجلر أوغلو انسحب ايضا من المسلسل.