قبل سنوات خرجت ملكة جمال مغمورة حصلت على لقبها في لبنان عبر وساطة ما وقالت إنها الزوجة الثانية للفنان اللبناني ​وائل كفوري​، وتبين لاحقاً أن المغربية ​أحلام حجي​ قررت الفوز بالشهرة السريعة وروجت لهذه الشائعات في ظل الحديث عن أزمات بين كفوري وزوجته السابقة أنجيلا بشارة.
قبل أيام أطلت ملكة الجمال أحلام حجي التي أساساً نالت اللقب قبل 8 سنوات تقريباً وما زالت تدعي أنها ملكة جمال الشرق الاوسط، وقالت إن وائل كفوري هو من إستفاد من الشائعة ونال الرواج قبل اطلاق البومه الغنائي حينها، من المضحك أن الفتاة التي تطلق على نفسها لقب سفيرة النوايا الحسنة، مقتنعة بأن الفنان هو من روج لموضوع الزواج منها، وكأنها الليدي غاغا العرب، وهو بالكاد التقى بها خلال وجوده في المغرب وكان حينها يحيي حفلاً غنائياً هناك وأصرت هي على التقاط صورة تذكارية معه في الكواليس.
وائل كفوري بحسب مصادر موقع "الفن" لا يذكر حتى أنه التقط صورة تذكارية مع حجي التي هي مصرة على إستثمار قصتها معه، رغم مرور كل هذه السنوات، وتفيد معلومات أن الفتاة لم تتوقف عن استغلال إسم الفنان للفت الانتباه إليها بعد أن سقط الضوء عنها، وخصوصاً ان لا صفة دبلوماسية لها على الاطلاق، وحتى لقبها الجمالي أصبح قديماً جداً.