تتعرض الفنانة الجزائرية ​ياسمين نيار​ منذ فترة للإبتزاز والتحرش والتنمر والتهديد عبر الإنترنت، من شخص يدعي أنه أمير وينتمي الى العائلة الحاكمة في ​الإمارات​، ويؤكد قدرته على أذيتها والإنتقام منها في حال توقفت عن التجاوب مع رسائله اليومية على بريدها الإلكتروني، وصفحاتها في مواقع التواصل الإجتماعي،
وقالت ياسمين: "أعتقدت أنه من المعجبين العاديين لكنه تمادى في التعبير عن أعجابه بات شخصاً مزعجاً و مؤذياً لا يستحق أي أهتمام و بعد فترة علمت من خلال مصادري الخاصة ان هذا الشخص ليس أميراً ولا ينتمي الى الاسرة الحاكمة في الامارات بل يحمل جنسية عربية أخرى".
وأضافت: "لن أسكت بعد الان على تعدياته و مضايقاته و تهديداته وسوف يدفع ثمن أفعاله , أنا حرة أظهر بالصور و الفيديوهات كما أحب و ليس من شأن أحد أن يتدخل في حياتي الخاصة خصوصاً أنني صحيح من أصول عربية لكنني في نفس الوقت أحمل الجنسية السويسرية و أيضاً الفرنسية .
وتابعت ياسمين: "سوف أفضح الامير المزيف ولدي كل الاثباتات ضده، خصوصاً تهديداته وتعدياته وتنمره وأمور أخرى يعاقب عليها القانون في أوروبا".