استطاع الفنان ​ناجي الأسطا​ أن يكون الورقة الرابحة في إطلالته على الـMTV ليلة الأحد، فبفضل عفويته وصدق أجوبته وصوته المليء بالفرح والحماس، استطاع ان يجعل كل الآراء حول اطلالاته ايجابية.
تحدث ناجي بصراحة عن رغبته بالهجرة كونه ولد وتربى وكبر وتزوج، وهو خائف في بلده. كما تحدث عن إصابته بكورونا، ورد على الانتقادات لاحيائه حفلاً ليلة رأس السنة. وبطريقة ذكية بعيدة عن المبالغة، تجمع بين الصراحة والدبلوماسية، إعترف بأن الفنان ناصيف زيتون تفوق على الفنانين الذين ينتمون الى الجيل نفسه (ومن ضمنهم ناجي)، وقال ان ناصيف استطاع ان يصبح بالصف الأول . كما غنى ناجي بصوت رائع للفنانين وائل كفوري وجورج وسوف وحسين الجسمي، واغنياته الخاصة والمواويل ليعيد لحظات من البهجة للمشاهدين.
ناجي الأسطا يستحق النجاح، فهو الذي يجمع كل صفات الفنان الناجح، وأولها الاحترام والقرب من الناس.