حل المخرج اللبناني ​سعيد الماروق​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
في الجزء الثاني من المقابلة، تناول سعيد موضوع انفجار مرفأ بيروت الذي حصل في 4 آب الماضي بكلمات مؤثرة وقال ان هذا الانفجار أثر في كل لبناني وأذى الجميع ولن ننساه بالسهل. وقال ان هناك مشروع حول تجسيده هذا الحدث الى عمل يسلط الضوء على قصص حقيقية مشيرا الى انه لا يمكن بناء وطن من دون وجود عدالة فيه.
وقال الماروق انه لا يجب أن يخجل المرء من تناول موضوع العلاقة الجنسية، فهي أمر مقدس، لكن هناك طريقة في إظهار ذلك في المسلسلات والأفلام خصوصاً لخدمة القصة والأحداث، وتعطى قيمتها الفنية برقيها.
وكشف الماروق انه يحضر لأول مسلسل خاص به، وهو "​دور العمر​" بطولة ​سيرين عبد النور​ و​عادل كرم​، وقال انه كان من المفترض ان يتعاون منذ فترة طويلة مع سيرين وماغي بو غصن وعابد فهد في مسلسل "24 قيراط"، الا ان ذلك لم يتم لأسباب فنية.
أما بالنسبة لمسلسل "دور العمر"، فقال الماروق إن ​ناصر فقيه​ قدم أسلوباً جديداً بكتابة النص، فيه عنصر الأكشن والتشويق، ولا يخلو من الرومانسية.
وقال انه التقى بعادل كرم سابقاً عدة مرات، وكان يجب من الاساس أن يراه بعدسة كاميراته، وسبق أن حاول التعاون معه في فيلم لأن لدى عادل عفوية جميلة وأداءه مثير للاهتمام.
أما بالنسبة لسيرين، فقال الماروق إنها صديقة، ويعتقد أن المسلسل سيتجسد في الواقع، وسيكون دور العمر لسيرين وعادل، لأن الشخصيتين التي سيجسدانها ليست سهلة.
وتحدث الماروق عن فترة أصابته بمرض السرطان في الرئتين وفي الحنجرة، وكشف كيف تلقى هذا الخبر، والعوارض التي عانى منها، وطريق العلاج لفترة سنة ونصف السنة، قبل أن يتغلب على المرض، كما تكلم عن وباء كورونا الذي تفشى، ووصفه بالقاسي، مشيرا إلى أن "البشرية لا تستحق ذلك".