كشفت ال​إعلام​ية المصرية ​نجوى إبراهيم​ سراً خطيراً عن وفاة الإعلامية المصرية الراحلة ​سلوى حجازي​، وقالت إنها سافرت بديلة عنها على متن الطائرة الليبية المنكوبة، والتي إنفجرت بمن فيها.
وأضافت نجوى خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية المصرية ​إيمان الحصري​، في برنامج "مساء dmc"، الذي يعرض عبر قناة "dmc" المصرية، إن الدور في السفر كان عليها عام 1973، وطلبت منها أستاذتها سلوى حجازي السفر بديلة عنها، لأن إبنتها كانت عندها ثانوية عامة العام التالي، وذلك بعد أن كانت نجوى قد حصلت على تأشيرة دخول ليبيا والورقة الصفراء واستعدت للسفر.
وأشارت الى أنها تألمت كثيراً بسبب الحادثة، وتمنت لو كانت في مكان سلوى.