لمع إسم الفنان العراقي همام إبراهيم، في ​لبنان​ والوطن العربي لسنوات عديدة، وبدأ مسيرته الفنية بالمشاركة في برنامج المواهب "ستار كلوب" عام 2004، وحاز حينها المركز الأول.
أصدر همام بعد فوزه ألبومه الأول الخاص بعنوان "همام" عام 2006، وتلته أول أغنية مصورة بعنوان "قلبي وقلبك"، وهي أغنية باللهجة العراقية، كما وأطلق أغنية "بدي قلك" التي تعد الكليب الثاني له، وقدمها باللهجة اللبنانية.
أحب همام لبنان، وهو يعتبر الشعب اللبناني أهله، خصوصاً أنه يعيش في هذا البلد، وخاض فيه تجربة برنامج المواهب "أراب آيدول" في موسمه الرابع عام 2016.
ومن أبرز أعمال همام "ذكرتك، قلبي وقلبك، علمني، ضميني، ما عرفتني، ثواني، إنساني، هاي العراقية، من وين، توب توب، مالي حظ، إنت الغالي، سيدة المساء، عراقي أني".
وكان لموقع "الفن" هذا اللقاء مع همام.

أصدرت مؤخراً أغنية "بوسني" في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس ​كورونا​، والأزمات التي تواجه العالم ككل، ما هي الرسالة التي أردت إيصالها؟
بالرغم من كل الظروف الصعبة الراهنة، في ظل إنتشار وباء كورونا الذي غيّر الكثير في حياتنا، لا بد أن يكون لنا بصيص أمل للحب والحياة، وعلى وجه الخصوص من خلال الفن والإبداع.

الكثير من الفنانين فضلوا الابتعاد عن الساحة الفنية في هذه الفترة، برأيك ما الأفضل اليوم الإبتعاد أو زيادة الإنتاجات الفنية؟
لا بد أن يكون للفنانين اليوم موقف إنساني يقتضي التوعية الإجتماعية، وأن نتواجد ونشارك فيها من خلال أعمالنا الفنية التي نقوم بتقديمها.

هل من تحضير لأعمال جديدة؟
طبعاً، العمل مستمر في سبيل تنفيذ أعمال جديدة، وأحضر اليوم ألبوماً كاملاً أستطيع تقديمه، لكن الشركة المنتجة إرتأت أن نتبع سياسة طرح أعمال سنغل.

قدمت في السابق أغنية باللهجة اللبنانية، وأغنيات باللهجة العراقية، هل ممكن أن نسمعك بأغنيات بلجهات أُخرى؟
أنا حالياً في ورشة عمل فنية بالتعاون مع شعراء وملحنين مصريين بهدف تقديم عمل جديد باللهجة المصرية.

بعيداً عن وطنك الأم العراق، أي دولة عربية تختارها للعمل فيها فنياً؟ ولماذا؟
أعتبر أن البلدان العربية كافةً هي وطني، وكل بلد له تميزّ بناحية مختلفة عن الآخر.

أي عمل تعتبره فعلياً انطلاقتك الأبرز؟
أعتبر أغنية "قلبي وقلبك" هي الإنطلاقة، وهي من كلمات ​حازم جابر​ وألحان ​مظفر الأمير​.

ما هي الأغنية التي تمثل شخصيتك؟ ولماذا؟
العمل الذي أعتز به كثيراً والذي حقق نجاحاً كبيراً، هو أغنية "إنساني" من كلمات ​قصي عيسى​ وألحان ​مصطفى إبراهيم​.

هل تختار الكلمات بناء على وضع أو حالة معينة تعيشها؟
أحب أن أختار الكلمات الواقعية التي تمثل حالات كثيرة بالمجتمع وتجسدها، ففي حال لم أكن من عاش هذه الحالة والقصة، يكون قد عاشها الشاعر أو الملحن أو أحد الأصدقاء.

الكثير من اللبنانيين يتابعون أعمالك ويحبونها، ما الكلمة التي توجهها لهم؟
تعجز الكلمات عن وصف حبي للبنان وللشعب اللبناني الطيب الذي إحتضنني لمدة عشرين عاماً، ولبنان كوّن جزءاً من شخصيتي، وأنا أحب هذا البلد وشعبه إلى درجة لا يمكن وصفها بالكلمات.

من الفنان/الفنانة الذي/التي تحب أن تشاركه/تشاركها الغناء؟
أحب مشاركة الفنانة المصرية ​شيرين عبد الوهاب​ الغناء.

كيف تقيم الوضع الفني في العالم العربي؟ وهل تعتبر أن الفنان العربي يكرم في وطنه بشكل منصف؟
إن الوضع الفني في العالم العربي جيد وبخير، بالرغم من كثرة الشوائب الموجودة في كل الأزمان، وبالتالي فإن مواقع التواصل الإجتماعي سلطت الضوء على هذه الشوائب. ويجب أن يكرّم الفنان بالوطن العربي ويعامل معاملة أفضل، خصوصاً أنه يعتبر واجهة للبلد وصورته.

كلمة أخيرة لقراء موقع الفن.
أحبكم جداً، وسأغني لإسعادكم، وسأكون دائماً عند حسن ظنكم.