إتهمت عارضات أزياء مصمم الأزياء العالمي ​ألكسندر وانغ​ بإعتدائه عليهن جنسياً، وقد وصفن إياها بـ"المفترس الجنسي".
وإدعت بعض العارضات، بحسب ما أفاد تقرير نشرته مجلة "Women's Wear Daily"، أن وانغ وضع مادة مخدرة في مشروباتهن، ليعتدي عليهنّ لاحقاً.
وأصدرت منظمة "Model Alliance"، المدافعة عن العاملين في عالم الموضة، بياناً لدعم ضحايا وانغ، جاء فيه: "متضامنون مع الذين وجهوا إتهامات لوانغ بالإعتداء الجنسي. إن افتقار صناعة الأزياء للشفافية والمساءلة يعرض العاملات بها لسوء المعاملة".
في حين رفض وانغ التعليق على هذه الإدعاءات، التي جاء بعضها من أشخاص لم يكشفوا عن هوياتهم الحقيقية.