في خطوة مفاجئة اثارت جدلا كبيرا بين الجمهور، قامت العائلة الملكية في بريطانيا بسحب جميع القاب التشريف من ​الأمير هاري​، ما احدث ضجة كبيرة بين الصحافة العالمية، ولغاية الآن لم يعلّق الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل على ذلك.
وكانت نشرت صحيفة The Sun البريطانية تقريراً يفيد بأن ميغان ماركل زوجة الأمير هاري قامت بطلب تغيير إسمها على شهادة ميلاد إبنها آرتشي ليصبح "صاحبة السمو الملكي دوقة ساسكس"، ليعود ويؤكد متحدث بإسم ميغان أن التقرير غير صحيح، وأنها لم تطلب تغيير هذا الاسم.
وقال المتحدث إن "قصر باكنغهام هو من أمر بتغيير الإسم على الوثائق العامة في عام 2019، كما أكدت وثائق من كبار مسؤولي القصر". وتابع:" هذا لم تطلبه ميغان، لا دوقة ساسكس ولا دوق ساسكس".