بعد سلسلة من التحقيقات الخاصة، تبيّن أن عملية السرقة التي تعرضت لها ​نجمة لبنانية​ على يد أحد العاملين معها، ودخل السجن عقب تورطه في هذه القضية، تقف وراءها ممثلة عربية كانت على علاقة سرية بهذا السارق، فسرقت ملابس النجمة من منزلها في بلد عربي، إلى جانب سرقتها عطور هذه النجمة وأغراضاً أخرى تخصها .
الممثلة العربية التي تتعاطى المخدرات، كادت أن تتورط قبل فترة في قضية وفاة فنان خلال جلسة خاصة جداً، لكن وساطة عالية المستوى ساهمت في إبعاد الشبهات عنها.