في أول مقابلة تلفزيونية شاملة وكبيرة لهما، منذ تركهما الواجبات الملكية وشراء منزل في الولايات المتحدة الأميركية العام الماضي، يتحدث ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​ مع الإعلامية الأميركية ​أوبرا وينفري​.
وكشفت شبكة "CBS" الأميركية، أمس، أن لقاء أوبرا مع ميغان وهاري، والذي تبلغ مدته 90 دقيقة، من المقرر أن يبث في 7 آذار/مارس المقبل.
وتابعت الشبكة: "من المزمع أن تتحدث وينفري مع ميغان في مقابلة شاملة، تغطي كل شيء من الدخول إلى الحياة الملكية والزواج والأمومة والعمل الخيري، إلى كيفية تعاملها مع الحياة تحت ضغط عام مكثف".
وأضافت: "لاحقا، ينضم الأمير هاري إلى الاثنين ويتحدث هو وماركل عن إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، وآمالهما وأحلامهما المستقبلية لعائلتهما المتزايدة".
هذا ورفض قصر بكنغهام التعليق على المقابلة، التي من المقرر أن تبث قبل 6 أسابيع من عيد ميلاد الملكة إليزابيث الـ95، في حين ذكرت تقارير إعلامية أن قرار المشاركة في مقابلة أوبرا يعني أنهما "معرضان لخطر إغضاب العائلة الملكية - وقد يؤدي أيضاً إلى توسيع الإنقسامات".
كما تأتي هذه المقابلة التلفزيونية، في وقت أعلن فيه متحدث بإسم ميغان وهاري أن الزوجين ينتظران طفلاً ثانياً، بعد أن رُزقا بإبنهما الأول "آرتشي" عام 2019.