أصبح ​فيروس كورونا​ في الفترة الأخيرة الحديث الأكثر تداولاً بالعالم، ومما لا شك فيه أنه حصد المركز الاول بالبحث عن مستجداته وتفاصيله لدى الجميع من دون استثناء، فهذا الفيروس لم يميز بين غني وفقير ولا بين جنسية ولون. وكذلك تلقي لقاح كورونا استطاع ان ينافس الفيروس نفسه بالنسبة للناس وللمؤثرين والمشاهير بشكل خاص، اذ اعرب بعضهم عن دعمه لتلقي اللقاح، ودعا بعضهم الآخر إلى عدم التسرع بتلقيه، كونهم لم يتأكدوا من الاثار الجانبية التي يمكن ان يسببها اللقاح، فشكك البعض بفعاليته.

بعض المشاهير العالميين عبروا بشكل صريح عن انهم تلقوا اللقاح، منهم الممثل العالمي ​صامويل جاكسون​ البالغ من العمر 72 عاماً، وتلقى حاكم كاليفورنيا السابق والممثل الأميركي ​أرنولد شوارزينغر​ البالغ من العمر 73 عاماً اللقاح. كذلك فعل الممثل والروائي الأميركي آل روكر البالغ من العمر 66 عاماً.
ومن بين النجوم والنجمات العالميين الذين تلقوا اللقاح، النجمة البريطانية ​​جودي دينش​​ البالغة من العمر 86 عاماً، المغني ​​توني بينيت​​ البالغ من العمر 94 عاماً، الممثل ومقدم البرامج ​ليونيل بلير​ البالغ من العمر 92 عاماً.

الفنانون الخليجيون كانوا أول من شجع على تلقي اللقاح في الوطن العربي، منهم ​محمد عبده​ و​نوال الكويتية​ و​أحلام​ و​حسين الجسمي​، وتلقوا اللقاح.



الفنانون اللبنانيون بعضهم تلقى اللقاح في الإمارات، منهم ​عاصي الحلاني​ وابنه ​الوليد الحلاني​ و​جو رعد​، وذلك قبل أن يصل اللقاح إلى لبنان.


وتمنع البعض عن التصريح عن رأيه بتلقي اللقاح، والبعض الآخر صرح عن اللقاح، ومنهم الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​ التي كانت من المشككين بفعاليته، فقالت حينها "لا شكرا مش عايزة اللقاح مش حاخده".

الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ أثارت الجدل بدعوتها الى التريث في تلقي اللقاح كوننا لسنا حقل تجارب، فقالت :"ما تتسرّعوا وتريّثوا،اللقاح ليس بمعجزة،ارجعوا بالتاريخ الى الوراء وشوفوا كم استغرق من الوقت اسرع لقاح وُجد لمرض؟؟ مش اقل من ٤ ل ٦ سنوات وحتى الساعة معظم اللقاحات تخضع لتعديلات بتركيبتها،لسنا حقل تجارب،اللقاح بدائي جداً وعلينا تنوير عقول الناس،لا تضعوا الموت والسم في اجسادكم..".

الفنانة اللبنانية ​نوال الزغبي​ صرحت بأن تلقي اللقاح لا يعني عدم التقاط فيروس كورونا، ما أثار جدلاً استدعى ردا من أطباء، أوضحوا فيه أنه صحيح أن اللقاح لا يحمي 100% من التقاط الكورونا، لكنه يحمي ملايين الناس من مضاعفات الفيروس الخطيرة ومن دخول المستشفى. وأكدت نوال أنه لأسباب صحية خاصة بها لن تتلقى اللقاح حالياً.

من جهتها قالت الفنانة اللبنانية ​كارول سماحة​ إن اللقاحات عموماً هي أشبه بتجارة طبية، وذكرت أنها ليست ضد اللقاح بشكل نهائي، لكنها تميل إلى الانتظار سنتين للتأكد من فائدته وسلامته.

ومع وصول لقاح فايزر- بايونتيك المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى لبنان يوم السبت، وبدء حملة التطعيم يوم أول من أمس، أول ممثل لبناني تلقى اللقاح هو القدير ​صلاح تيزاني​ (​أبو سليم​) البالغ من العمر 93 عاماً، وقال في حديث خاص لموقع "الفن" :"أنا تلقيت اللقاح ضد الرشح في شهر تشرين الماضي، وشعرت حينها بوخزة الإبرة، ولكن عندما تلقيت لقاح ​فيروس كورونا​، لم أشعر بأي شيء، وأنا معتاد على تلقي اللقاحات والتواجد في المستشفيات ولا أخاف منها".
وأضاف :"أردت أن أكون أول فنان يتلقى اللقاح في لبنان، لأنني أريد أن أشجع الناس على تلقيه، وليس هناك من بديل عنه في الوقت الحالي، فنحن نعيش في الهواء، ولا شيء يطمئن".


موقع الفن سأل بعض المشاهير اللبنانيين عما اذا كانوا سيتلقون اللقاح، منهم الفنان اللبناني وائل جسارالذي يعتبر ان فيروس كورونا كان درساً كبيراً للناس، وعن اللقاح قال :"لم نعرف خير وشر اللقاح الذي يتم الحديث عنه، وهناك عدد من العلماء الذين عملوا عليه، لكن يبقى الشك موجود لدى البعض بسبب الوقت غير الكافي ليتأكدوا من فعاليته. سمعنا أخباراً صحفية، ولكن لا دخل لي بهذه التفاصيل، وبصراحة لم أقرر بعد إن كنت سأتلقى اللقاح أو لا".

بينما قالت الفنانة اللبنانية داليدا خليل بحديثها معنا :"لست على عجلة من أمري لأتلقى اللقاح، ويجب أن ننتظر بعض الوقت، وأنا لا أضع نفسي في مكان أعرّض فيه نفسي أو من حولي للاصابة بالفيروس، لن أتلقى لقاح كورونا الآن".

بينما قال الفنان اللبناني سليم عساف إنه حتى الآن لن يتلقى لقاح كورونا، وقد يبدل رأيه في الأيام المقبلة، أي حين تثبت فعالية اللقاح.

أما الممثل اللبناني مازن معضم، فقال في حديثه معنا :"أكيد سأتلقى اللقاح، خصوصاً أنه اللقاح الأميركي".